سيرة حياة رجل قانون وسياسة

المؤلف: د. جمال ناصر

إنَّ الدافعَ الرئيسيَّ من وراء كتابتي هذا الكتاب هو شعوري بأنَّ لديَّ واجبًا تُجاهَ ذكرى جلالة الملك الحسين يحتِّم عليَّ سَرْدَ قصص كلِّ الصعوبات والتهديدات التي واجهَها، لكنَّه خرجَ منها بامتياز. لقد كُتِب الكثير عن صاحب الجلالة، ولكنَّ معظم ما كُتِبَ كان مبنيًّا على معلوماتٍ غير مباشرة وعلى مصادر ثانويَّة. بصفتي المستشارَ القانونيَّ لجلالته

» للمزيد

ظلَلْتُ قريبًا جدًّا منه حتَّى النهاية، ولا يسعُني أن أنطقَ سوى بالحقِّ كما عايَنتُه. كان جلالة الملك في الأساس رجلًا متواضعًا جدًّا وخجولًا بطبيعته. لقد فقدَ العالم بمَوتِ الحسين قائدًا عظيمًا متفانيًا- رجلًا من الشعب ولأجل الشعب، رجلَ سلامٍ وتفاهُم. لقد حتَّم القدَرُ أن يُحرَم العالَمُ هذا الرجلَ العظيمَ قبل أن يكون قد أنجز المَهمَّة التي كان قد وضعَها لنفسه. لكنْ هذه هي الحياة…

» أقل

مواصفات الكتاب

رقم ISBN للكتاب:  9789957539221
عدد الصفحات: 256صفحة
الأبعاد: 22.5 سم * 15.3 سم
سنة الطباعة: 2014
الوزن: 500 غم

المؤلف

د. جمال ناصر

مؤلِّف

وُلدَ في فِلَسطين، وأُجبِرَ على الخروج منها لاجئًا إلى الأردنّ. تلقَّى تعليمَه الأساسيَّ في فِلَسطين قبلَ أن يسافرَ إلى لندن ليدرسَ الحقوق، حيثُ وضعَ أساسًا متينًا لمهنةٍ

ناجحة، وافتتحَ مكاتبه في لنكولنز إن (Lincolns’ Inn)، كما أسَّسَ مكاتبَ له في الشرق الأوسط، ونيجيريا، والصين ودوَلًا أخرى.

يُعدُّ المؤلِّف مستشارًا معروفًا في القانون الدوليّ، حيثُ بحثَ بتعمُّقٍ في قرارات الأمم المتَّحدة ذات الصِّلة، ويوصَفُ بكونه كذلك محاميَ مرافَعةٍ متميِّزًا، ويشغلُ عضويَّة عدَّة جمعيَّات قانونيَّة حول العالم، وقد مثَلَ أمام معظم المحاكم الدوليَّة. شغلَ المؤلِّفُ أيضًا مناصبَ وزير العدل الأسبق، ووزير الخارجيَّة بالوكالة الأسبق في الحكومة الأردنيَّة، وعضويَّة مجلس الأعيان الأردنيّ. عيَّنه جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال ليكونَ مستشارَه القانونيَّ في البلاط الملكيّ.

قالوا عن هذا الكتاب

كتب ذات صلة

القائمة